الجمعة، 7 أغسطس، 2009

اكثر الطرق الجنسيه متعه

الطريقة الاولى:
هذة طريقه معروفه ومشهوره كثيرا وتحمل الكثير من المعاني الرومانسيه المتالقه ولمن لم يعرفها فاليه وضعيتها وهيا كالتالى

احتفظ عزيزي الرجل بملابسك الداخل
يه ( الفانيله فقط واستغني عن السروال ) اقترب من شريكتك برويه وهدوء مراعيا شراسة النظرات وعمق النظرة واهمس باصرار وخشونه بأنك لاتحبها فقط ولكنك ترغب بها وبجسدها المثير وامتدح تقسيماته متحسسا اياه باصابعك ولسانك وهمسك وشفاهك ومن ثم اجذبها الي صدرك بقوه واعتمد فى جلستك على امتداد القدمين للأمام ومن ثم احملها بيديك ممسكا اياها من طرفى الكلوت لها ثم الصقها فى مقابلك مواجها الصدر للصدر فتكون ساقاها وافخاذها معانقة ظهرك اجعلها تزيل عنك فنيلتك وازل انتا عنها كلوتها الرقيق ( يفضل لك عزيزتى الزوجه ارتداء الكلوتات الحريريه ذات الاربطه بشرائط او مشابك من الجوانب حتى تسهل ازالتها على زوجك ) تلذذ بجسدها المواجه لك متبعا نظام التقبيل والترشيف وانتى كذلك وعندما تصل الاثاره ذروتها وترغب بالايلاج فى مهبلها فافعل ذلك على ان لا تبقي على وتيره واحدة من الحركه بل اسعي الى الهز والرز

( للعلم الانثي تجد في هذه الحركه قمه الرومانسيه والعمق وتصل فيها الى درجه الشبق واللذه بسرعه اكبر من دونها من حركات فتفنن فيها عزيزي الزوج )

الطريقة الثانية هذة ما تسمى ( كلابات على الواقف )

هذه الطريقه قد تكون متعبه للغايه للرجل وممتعه للمرأة ولا يستطيع ممارستها سوى الرجل صاحب المرونه الجسديه العاليه والا تسببت بتعب شديد فى اسفل الظهر

تعتمد هذه الطريقة فى تمدد الزوج على ظهره ومن ثم رفع قدميه وافخاذه الى الاعلى مباعدا بينهما وتاتى زوجته من الامام شبه واقفة فتكون سيقانها وافخاذها فى مقابله وجه الزوج مرتكزه بظهرها على سيقان زوجها ومولجه عضوه الذكرى فى مهبلها وعندها تمتلك هيا حريه الحركه فى الصعود والنزول وتمتلك انتا عزيزي الزوج متعه اللحس والتقبيل لسيقان زوجتك.

المتعه فى الحركه : هو تمتع الزوجه بالمقدره على التحكم وهو ماتحبذه اغلب النساء اذا وصلن الى قمه النشوه فيملن الى الامساك بدفه الامور فى السرير وايضا تحقيق المتعه للرجل عندما يشعر بحركه وقوه الاحتكاك بين افخاذه وخصرها ومقعدها ( ي
ابختك اذا كانت زوجتك كبيره المقعد ونحيله الخصر فعندها سوف تشعر بالخبط والهز )

اذا اردت تجنب تعب الظهر فاركز فخذيك على مخدات عاليه.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق